كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن والي الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ يتواجد في وضع صعب و محرج ،و ذلك بسبب الإنتقادات المتهاطلة عليه من كل جانب و هذا في عدة قضايا ،من بينهما قضية العمال المستخدمين من طرف المؤسسات الإقتصادية  EPIC الخاضعة لتسيير ولاية الجزائر ،كمؤسسة NETCOM و EDEVAL و ASROUT ،بحيث أن عمال المؤسسات المذكورة غاضبون من القرار الصادر عن والي العاصمة عبد القادر زوخ و المتمثلة في تجميد المنح المالية الخاصة بعمال هذه المؤسسات و التي أهمها منحة مغادرة المنصب و هي المنحة  التي تصرف للعامل عند إحالته على التقاعد و تعادل هذه المنحة مجموعة الراتب لـ 20 شهرا ،و أيضا المنحة التي تسمى منحة الوفاء التي تعادل الرتب الشهري لـ 05 أشهر طيلة 05 سنوات.

فقد أثار تجميد هذه المنح المالية من قبل الوالي عبد القادر زوخ غضب و إستياء عمال المؤسسات المذكورة و غيرها البالغ عددهم قرابة 10 ألاف عامل ،بحيث يهدد هؤلاء العمال باللجوء إلى مختلف وسائل الإحتاج ضد هذا القرار المجحف في حقهم ،و من جهته يسعى والي العاصمة عبد القادر زوخ إلى إحتواء الوضع عن طريق دعوة العمال للحوار ،فوالي العاصمة يحاول قدر المستطاع عدم الدخول في مواجهة ،فهو يتواجد في وضع صعب و محرج ،و بالأخص بع ظهور المعلومات التي تفيد بوجود علاقة ما بينه و بين كمال شيخي الملقب بـ ” البوشي “.

عبدو سمار – ترجمة