خرج العشرات من النسوة مرفقات بأطفالهن، عصر اليوم الثلاثاء، لقطع طريق نهج العربي بن مهيدي وسط مدينة وهران ، للفت انتباه السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية ورئيس الدائرة للمطالبة بترحيلهن.

حيث تدخلت على الفور مصالح الأمن من شرطة قضائية وأعوان الأمن العمومي لفتح الطريق أمام المارة، بعد نصف ساعة من غلقه، ما تسبب في حركة مرورية خانقة بالمدينة. أين رفضت بعض الأمهات فتح الطريق إلى غاية الحضور الشخصي لوالي الولاية ، من أجل ترحيل العائلات التي تقطن بالسكن الهش والأيل للسقوط بالأحياء الشعبية على غرار حي “سنابيار” و “كافيناك”. وبعد حضور مدير القطاع الحضري دعا المحتجين لتشكل وفد ، تم نقله بسيارات الشرطة إلى مقر الدائرة للقاء رئيسها. في حين نفى مدير القطاع أن تكون هناك عملية ترحيل مبرمجة بمناسبة عيد الاستقلال والشباب.

 

سعيد بودور