كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن إبن الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون يتواجد حاليا رهن الحبس الإحتياطي بالمؤسسة العقابية في الحراش ،بحيث إكشتفت فرقة المحققين المكلفة بقضية الكوكايين المستوردة أن كمال البوشي قام بشراء سيارة رباعية الدفع لفائدة الإبن الأصغر لعبد المجيد تبون من زواجه الأول ،هذا الإبن يعمل لدى شركة نفطال.

حيث أن  التحقيقات جارية لمعرفة مصدر الأموال المستعملة في شراء هذه السيارة المهداة لإبن الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون ،فإن تبين أن هذه الأموال المستعملة في شراء السيارة من عائدات تجارة المخدرات ،ففي هذه الحالة سيجد نفسه إبن عبد المجيد تبون في ورطة حقيقية.

عبدو سمار – ترجمة