أسرّت مصادر جد مطلعة، أن رئيس الجمهورية بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة و وزيرا للدفاع الوطني، قرّر إحالة اللواء مناد نوبة قائد الدرك الوطني على التقاعد، وعين العميد غالي بلقصير رئيس أركان قيادة الدرك الوطني خلفا له مع ترقيته لرتبة لواء.

حيث من المنتظر أن يشرف غذا الأربعاء، نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح بمناسبة عيد الاستقلال والشباب، على تقليد رتب 32 جنرال جديد وفقا لمصادر إعلامية.

من جهته أرجع بعض المحللين ترقية العميد بلقصير، هذه المرة بعد اكتوبر 2017، إلى دوره الإيجابي الكبير في التحقيق المتعلق بقضية “كوكايين وهران”، حيث شهد بإحترافية كبيرة في التعامل النوعي والزمني مع القضية، التي كانت محل إتهامات اللواء عبد الغني هامل بوجود تجاوزات وخروقات. وتبقى الساعات القليلة القادمة كافية لمعرفة ما مدى صحة هذه التسريبات.

سعيد بودور