كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن فرقة المحققين المكلفة بمتابعة قضية الكوكايين المحجوزة قامت بإستدعاء عقيد سابق في جهاز الإستعلامات DRS  يسمى سفيان لإستجوابه حول هذه القضية و سماع أقواله ،هذا العقيد السابق في جهاز الإستعلامات المسمى سفيان كان هو المسؤول في فترة سنوات الألفين 2000 عن خليات الأمن المتربطة بالمطارات و الموانىء المتواجدة عبر كامل التراب الوطني.

حيث إكتشفت فرقة المحققين أدلة تثبت تورط هذا العقيد السابق في جهاز الإستعلامات DRS في عدة معاملات عقارية مع كمال شيخي الملقب بـ ” البوشي ” المتورط الرئيسي في قضية الكوكاكيين المحجوزة و ذلك ما بين سنة 2011 – 2012 ،من بين هذه المعاملات العقارية التي أثارت إنتباه المحققين نجد قضية شراء كمال البوشي لفيلا في بوزريعة بأعالي العاصمة بقيمة 13 مليار سنتيم ،إذ على ما يبدوا أن هذا العقيد السابق المسمى سفيان قد كان له دور في هذه المعاملة العقارية التي تحوم عليها عدة شبهات.

و بالتالي يمكن القول أن التحقيق حول قضية الكوكايين المحجوزة قد كشف عن إمتلاك كمال البوشي لعلاقات قوية مع مسؤولين كبار سواء في الإدارة و أيضا  المؤسسة الأمنية و العسكرية.

عبدو سمار – ترجمة