كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن السلطات القضائية الجزائرية قامت بتوجيه تيليغرام لجميع الولايات و الدوائر الإدارية و البنوك و مختلف الهيئات الرسمية عبر كل أنحاء الوطن تأمر من خلاله تجميد الأصول المالية المملوكة من قبل كمال شيخي الملقب بـ ” البوشي ” ،سواء كانت عقارات أو منقولات أو أرصدة مالية أو أموال أخرى.

حيث كشفت المصادر لموقع ألجيري بارت أن كمال البوشي تمكن في العشرة السنوات الأخيرة من جمع ثورة معتبرة ،فهو يملك شركتين لإستيراد اللحوم و يملك أيضا ترقيات عقارية و منازل فاخرة في مختلف أنحاء العاصمة و لاسيما في الأحيان الراقية و غيرها من الممتلكات ،وتشير بعض المصادر إلى أن الثروة التي يملكها كمال البوشي تقارب 200 مليون دولار.

و مثلما أشرنا إليه قررت العدالة الجزائرية تجميد الأصول المالية لكمال البوشي إلى غاية إنتهاء التحقيق بإعتبار أن الأموال التي يملكها كمال البوشي قد تكون من عائدات تجارة الكوكايين و غيرها من المخدرات.

عبدو سمار – ترجمة .