يتقدم موقع ألجيري بارت بالاعتذار لكل من السيد ساحل عبد الحميد ، النائب العام السابق لدى محكمة البليدة و إلى السيد بوخاتم محمد ، النائب العام المساعد السابق لمحكمة البليدة ، و هذا عن الخطأ الفردي غير المقصود ، حول ما نشره موقعنا عنهما بشأن استدعاءهما من طرف المفتشية العامة لوزارة العدل لسماعهما في قضية الكوكايين أو ما يعرف بقضية “كمال البوشي” ، لكن الحقيقة عكس ذلك كون السيد ساحل عبد الحميد هو من يشرف على التحقيق في القضية أما السيد بوخاتم محمد فلا علاقة له بها.
موقع ألجيري بارت يجدد اعتذاره للسيدان و لقراءه الكرام عن هذا الخطأ الفردي غير المقصود و يؤكد على دعمه المتواصل لتطوير العدالة و عصرنتها.