كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن فرقة المحققين المكلفة بمتابعة قضية الكوكايين المحجوزة  قامت بتفتيش الممتلكات العقارية المملوكة من قبل رجل الأعمال كمال شيخي الملقب بـ ” البوشي ” الذي يعد المتورط الرئيسي في هذه القضية ،و أثناء عمليات التفتيش وجد المحققون  أقراص صلبة disques dures ،و من خلال معاينة محتوى هذه الأقراص الصلبة تم إكتشاف فيديوهات تظهر كمال بوشي رفقة قضاة و مسؤولين كبار في الدولة.

و من هنا تبين للمحققين أن كمال بوشي كان يقوم بتصوير و تسجيل لقاءاته مع القضاة و كبار المسؤولين ،و أن هؤلاء الأشخاص أي القضاة و كبار المسؤولين قد تكون لهم علاقة بقضية الكوكايين المحجوزة ،و في هذا الإطار سيقوم قضاة التحقيق لدى القطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة و أيضا المفتش العام بوزارة العدل بمعاينة دقيقة لهذه التسجيلات المصورة و التأكد من صحتها و سيتم بعد ذلك إستدعاء القضاة و كبار المسؤولين الذين ظهروا في التسجيلات المصورة من قبل كمال البوشي.

و تشير أيضا المصادر إلى أن الأقراص الصلبة المحجوزة تحتوى على فيديوهات تظهر كمال البوشي رفقة رجال أعمال معروفين ،و بالتالي يمكن القول أن قضية كمال البوشي تحولت إلى فضيحة دولة نظرا لوزن و صفة الشخصيات المتورطة في هذه القضية.

عبدو سمار – ترجمة