بعد سلسلة التقارير الاعلامية حول تفاقم الفساد في صندوق الضمان الاجتماعي للعمال الاجراء CNAS بسبب غطرسة و سوء تسيير المدير العام تيجاني حسان هدام ، يعاني الصندوق من ازمة خانقة قد تغرق فيها الحكومة قبل الدخول الاجتماعي 2018/2019
حيث تعقد هذه الأيام اجتماعات ماراطونية بالمديرية العامة للضمان الاجتماعي بوزارة العمل التشغيل و الضمان الاجتماعي تجمع كل من الإطارات المسيرة للصندوق الوطني للتقاعد مع الإطارات السامية لهذه المديرية من أجل إيجاد مخرج للورطة التي تهدد امن و استقرار معاشات 3ملاين متقاعد و هذا بعد العجز المالي الذي يعاني منه صندوق التقاعد، و الذي تسبب له فيه مموله الاساسي الصندوق الوطني للتامينات الاجتماعية للعمال الاجراء  على اثر  تقارير مغلوطة قدمت من طرف مديرية التحصيل و المنازعات و مديرية العمليات المالية العجز تم تقييمه ب 500 مليار دينار الا ان الهوة اكبر من ذلك بكثير  حسب مصادر موثوقة فان قيمة العجز الحقيقية بلغت 892 مليار دج مما سيضطر صندوق التقاعد بالتخلي عن تسديد معاشات المتقاعدين بدء من شهر سبتمبر .
كل هذا و الصندوق الوطني للتامينات الاجتماعية للعمال الاجراء يضرب عرض الحائط تعليمات الحكومة و الوزارة بضرورة التقشف و ايجاد حلول جذرية لمشكلة التوازن المالي و يقوم بدل ذلك بتبذير المال العام و شراء عقارات وهمية و تجديد حضيرة السيارات ناهيك عن الترقيات الجماعية للسلك النقابي.
تيجاني هدام الذي يمارس سياسة انا الملك وانتم العبيد تفرغ منذ عشرة سنوات من استلامه المنصب بمهاجمة و معاقبة الكفاءات الموجودة لدى المؤسسة و كذا تبديد اللاموال بدلا من جمع مستحقات الصندوق التي تصرح بها مديرة التحصيل على اساس 243 مليار  دج، والرقم الحقيقي بلغ 378مليار دج.
رئاسة التحرير