لقد كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن قاضي التحقيق لدى محكمة وهران أمر بوضع محاميان تابعان لنقابة وهران تحت الرقابة القضائية ،هاذان المحاميان هما كل من أمين بن صالح و جمال بن حواس ،و ذلك بسبب شكوى مودعة ضدهما من قبل زميلة لهما أي محامية تسمى مولاي حليمة و هي مقيمة بأرزيو.

هذه الأخيرة تتهم هاذان المحاميان بممارسة الإبتزاز في حقها ،بحيث طلبا منها دفع مبلغ 80 مليون سنتيم مقابل عدم  تبليغ المجلس التأديبي لمنطمة المحامين بوهران ،غير أن موضوع الإبتزاز لم يتم الكشف عنه بعد ،و قد أثارت هذه القضية جدلا واسعا في أوساط المحامين ،مع الإشارة أنه تم تكليف غرفة التحقيق الثانية لدى محكمة وهران للنظر في هذه الشكوى و إتخاذ الإجراءات اللازمة لإظهار الحقيقة حول هذه القضية.

عبدو سمار – ترجمة