لقد تحصل موقع ألجيري بارت و بصفة حصرية على وثائق تظهر الخطوط العريضة للهيكل التنظيمي الجديد لشركة سوناطراك ،بحيث قررت إدارة شركة  سوناطراك تبني هيكل تنظيمي جديد في إطار تجسيد الإستراتيجية الجديدة للشركة و التي تحمل إسم ” سوناطراك 2030 ” بإعتبار أن تطبيق هذه الإستراتيجية يمتد حتى سنة 2030 ،و قد إعتمدت إدارة سوناطراك في إعداد هذه الإستراتيجية الجديدة على خبرة منجزة من قبل مكتبين أمركيين للمحاماة يتمتعان بسمع عالمية و هما the boston consulting group و Mckinsey & company .

و يمكن أن نلاحظ من خلال الهيكل التنظيمي الجديد لشركة سوناطراك أنه سيتم إستحداث مصالح جديدة لم تكن موجودة من قبل ،بحيث أنه على سبيل المثال سيتم إنشاء مديرية لتطوير الإحتياطي ،يتمثل دروها في صيانة الأبار و المنشآت البترولية الموجودة و  البحث و التنقيب عن آبار جديدة كما ستشرف هذه المديرية على إنجاز منشآت بتروكيماوية ، و سيتم إنشاء أيضا المديرية الدولية التي ستشرف على تسيير العلاقات الدولية لشركة سوناطراك ،كما سيتم إنشاء مديرية جديدة مختصة في مجال الأبحاث العلمية.

و كذلك سيتم إنشاء مديرية تسمى مديرية ” حدود ” ،هذه المديرية هي التي ستتولى تسيير و إدارة مناطق النشاط الأربعة لشركة سوناطراك عبر  كامل التراب الوطني ،زيادة على ذلك يقضي الهيكل التنظيمي الجديد لشركة سوناطراك بإستحداث منصب نائب مدير مكلف بالإستغلال  و الإنتاج ،و سيشرف هذا الأخير على عدة مديريات فرعية.

والجدير بالملاحظة أن إدارة شركة سوناطراك إعتمدت في إعداد الهيكل التنظيمي الجديد على الأسلوب الأنجلو سكسوني ،فالسيد عبد المومن ولد قدور يريد تطبيق نموذج التسيير الأمريكي على شركة سوناطراك ،و لهذا السبب إعتمد على الخبرة و التجربة الأمريكية في إصلاح شركة سوناطراك ،و الهدف من ذلك هو تطوير نشاط شركة سوناطراك و رفع مداخيل الشركة و الأهم من كل هذا هو تحويل شركة سوناطراك إلى شركة عالمية.

عبدو سمار – ترجمة