على ما يبدوا أن فرحات مهني زعيم حركة إنفصال منطقة القبائل MAK و رئيس الحكومة القبائلية المؤقتة GPK متمسك بموقفه الداعي إلى إنشاء منظمة أمنية مسلحة في منطقة القبائل ،فقد قام فرحات مهني بنشر فيديو صرح من خلاله بأنه يتحمل مسؤولية موقفه ،و أوضح بأن حركة الماك  لا تريد الحرب و لكنها في نفس الوقت لا تخشى العنف ،فالهدف من إنشاء منظمة مسلحة على حسب مزاعم فرحات مهني هو التمهيد لإستقلال منطقة القبائل ،و أضاف قائلا بأننا مسالمون و لكن لن نتردد في إستعمال القوة و العنف للدفاع عن أنفسنا.

عبدو سمار – ترجمة