لقد أشار التقرير الصادر عن ما يسمى بمؤتمر الأمم المتحدة من أجل التجارة و التنمية  CNUCED إلى تراجع الإستثمارات الأجنبية في الجزائر ،بحيث بلغت قيمة هذه الإستثمارات 1.2 مليار دولار في سنة 2017 ،في حين أنه في  سنة 2016 بلغت قيمة الإستثمارات الأجنبية 1.63 مليار دولار ،مما يشكل تراجع ملحوظ بنسبة 26 بالمائة ،مما يعني أن الجزائر لا تستقطب الإستثمارات الأجنبية و هذا راجع إلى عدة عوامل ،يتمثل أهمها في سوء مناخ الإستثمار  في الجزائر.

غير أن هذا التقرير أوضح بأن الإستثمارات الأجنبية في الجزائر مرشحة للإرتفاع مستقبلا ،و ذلك في حالة  تعديل و مراجعة قانون المحروقات ،بحيث سيسمح ذلك بإستقطاب الإستثمارات الأجنبية في مجال المحروقات.

said saida – ترجمة