صرحت وزيرة تكنولوجيات الإعلام و الإتصال و البريد  السيدة إيمان هدى فرعون يوم البارحة الأربعاء أن السلطات ستقوم بتوقيف خدمة فايسبوك أثناء ساعات مسابقة  البكالوريا الممتد خلال فترة 19 و 24 جوان المقبل ،و ذلك من أجل تفادي تسريب أسئلة الإمتحانات و وقوع حالة غش جماعية مثلما وقع السنوات الماضية.

غير أن معظم الجزائريون يعتبرون هذا القرار راديكالي و غير مقبول ،فهو يمس بحق المواطن في إستعمال الأنترنيت و شبكات التواصل الإجتماعي ،كما يرى الكثير من المتتبعين و المختصين أن هذا القرار يعكس فشل السلطات و على رأسها وزارة التربية في محاربة ظاهرة الغش أثناء الإمتحانات.

said saida – ترجمة