يمكن القول أن مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم رابح ماجر يصنع في الآونة الأخيرة الفرجة و الحدث ،و لكن ليس من خلال إنتصارات المنتخب الوطني و لكن من خلال تصريحاته الإعلامية المدهشة و المثيرة للجدل ،فقد صرح المدرب رابح ماجر  أثناء المؤتمر الصحفي الذي إنعقد يوم البارحة  بالعاصمة البرتغالية لشبونة بمناسبة المباراة الودية التي ستلعب اليوم ما بين المنتخب الجزائري و البرتغالي أنه ضحية مؤامرة في حين أنه يقوم بعمل جيد ،و صرح أيضا أن هناك أطرف تريد رحليه عن المنتخب الوطني غير أنه يرفض الإستقالة ،و أشار رابح ماجر إلى وجود خلل في كرة القدم الجزائرية و لكنه لم يقدم توضيحات.

ثم خاطب رابح ماجر الصحافة البرتغالية قائلا لهم أن الصحافة البرتغالية لا تعرف حقيقة ما يجري في المنتخب الوطني الجزائري و أنه يجب أن تعرف الصحافة البرتغالية الحقيقة و يجب عليها أن تنشر هذه الحقيقة عبر العالم !! و أضاف أيضا مخاطبا الصحافة البرتغالية ” هل يوجد عندكم في البرتغال مدرب يتم طرده لأنه خسر مباراة ودية ؟ ”

عبدو سمار – ترجمة