قام المسمى فرحات مهني رئيس ما يعرف بالحركة من أجل إستقلال منطقة القبائل MAK بتوجيه دعوة مثيرة للجدل و في  نفس الوقت خطيرة جدا لسكان منطقة القبائل ،هذه الدعوة تتمثل في ضرورة قبول سكان منطقة القبائل لخلق منظمة مسلحة لفرض الأمن ،اي أنه بعبارة أخرى يريد فرحات مهني أن يكون لحركة الماك MAK ذراع مسلح.

هذه التصريحات الخطيرة أطلقها فرحات مهني من العاصمة البريطانية لندن ،بحيث إنتشر الفديو الذي يدعوا فيه إلى خلق منظمة مسلحة على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي ،بحيث أن فرحات يطلب من سكان منطقة القبائل و لاسيما الشباب منهم الإنضمام إلى هذه المنظمة المسلحة ،و أن هذه المنظمة المسلحة يجب أن تحل محل المصالح الأمنية الحالية إذ أن فرحات مهني يعتبر أن وجود السلطة الجزائرية في منطقة القبائل هو بمثابة إستعمار يجب على سكان منطقة القبائل مقاومته بمختلف الطرق.

و ذهب فرحات مهني أبعد من ذلك ،فقد أوضح بأنه قد يتعرض للإغتيال من طرف السلطات الجزائرية و أنه في هذه الحالة يتعين على سكان منطقة القبائل مواصلة الكفاح من أجل إستقلال المنطقة ،و يمكن القول أن هذه المرة فرحات مهني قد تجاوز كل الحدود ،فهو يدعوا إلى رفع السلاح في وجه السلطات الجزائرية ،و بالتالي كيف ستكون ردة فعل السلطات الجزائرية على الدعوة الخطيرة التي أطلقها فرحات مهني ؟

said saida – ترجمة