قرر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التدخل لإنهاء حالة الجدل و الغضب التي نشأت على المستوى الشعبي بسبب الزيادات الخيالية المقترحة بموجب مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018 ،بحيث تم إقتراح زيادة قيمة الرسوم على جواز السفر و بطاقة التعريف البيومترية ،بحيث يصبح جواز السفر بقيمة 50 ألف دج و بطاقة التعريف الوطني 2500 دج.

غير أن هذه الزيادات في الرسوم قد أثارت مثلما أشرنا إليه غضب شعبي واسع تجلى من خلال المنشورات و التعليقات على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي ،و أمام هذا الوضع قرر رئيس الجمهورية التدخل أثناء المجلس الوزاري الذي إنعقد اليوم الثلاثاء من أجل إلغاء الزيادات المقترحة على جواز السفر و بطاقة التعريف البيومترية.

عبدو سمار – ترجمة