قام مؤخرا صندوق النقد الدولي FMI بتوجيه مجموعة من التوصيات للسلطات الجزائرية للخروج من الأزمة المالية التي تعاني منها الجزائر ،بحيث أن صندوق النقد الدولي يعتبر أن الوضع الإقتصادي في الجزائر يسير نحو الأسوء و و يتوقع أن تواجه السلطات الجزائرية صعوبات مالية و إقتصادية في السنوات القادمة.

و في هذا الإطار يقترح صندوق النقد الدولي على السلطات الجزائرية تطبيق مجموعة من الحلول يرى أنها ضرورية لخروج الجزائر من الأزمة ،من بين أبرز هذه الحلول المقترحة من قبل صندوق النقد الدولي نجد ضرورة لجوء السلطات الجزائرية للإستدانة الخارجية من أجل تمويل المشاريع الإستثمارية ،و ايضا يقترح صندوق النقد الدولي على السلطات الجزائرية القضاء على السوق الموازية للعملة الصعبة نظرا للأضرار الكبيرة التي تلحقها هذه السوق الموازية بالإقتصاد الوطني ،كما يقترح صندوق النقد الدولي أن تقوم السلطات في الجزائر بتخفيض قيمة العلمة.

و في نفس السياق أوضح صندوق النقد الدولي في توصياته أن لجوء الجزائر إلى أسلوب التمويل الغير تقليدي لن يحل المشاكل الإقتصادية التي تعاني منها الجزائر ،و إنما سيؤدي إلى زيادة التضخم و تقليص نسبة النمو الإقتصادي و خلق عجز حتمي في الميزانية المالية للدولة.

عبدو سمار – ترجمة