لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن المصالح الأمنية قامت يوم البارحة الأربعاء بتوقيف كمال شيخي و أيضا إثنين من أخويه و هما محمد و ناصر  بمنزلهم العائلي الواقع بمنطقة بن عمر، بلدية القبة ،غير أن معظم الجزائريين لا يعرفون من هو كمال شيخي ،رجل الأعمال المتورط في قضية حجز أكثر من 07 قناطير من مادة الكوكايين.

في هذا الإطار تحصل موقع ألجيري على معلومات حصرية حول شخصية كمال شيخي ،هذا الأخير ينحدر من منطقة الأخضرية بولاية البويرة ،ترعرع كمال شيخي بين أحضان عائلة فقيرة ،و الده كان يمارس مهنة جزار،و مع ذلك تمكن من أن يصبح في سن الأربعين من كبار الأثرياء في الجزائر ،فهو يملك ثروة لا تقل عن 100 مليون دولار.

حيث أن كمال شيخي يعد أكبر مستورد للحوم المجمدة في الجزائر ،كما يملك كمال شيخي إستثمارات عديدة في مجال العقارات ،فهو يملك عدد كبير من العقارات في الجزائر العاصمة الكثير منها واقعة في الأحياء الراقية ،أما على المستوى السياسي تشير المصادر إلى أن كمال شيخي مقرب من الحزب الإسلامي حركة مجتمع السلم إذ يعد أحد ممولي هذا الحزب ،كما تجمعه علاقة صداقة مع أغلب قيادات هذا الحزب ،غير أن المصادر أوضحت بأن كمال شيخي حاول التقرب من حاشية الرئيس بوتفليقة ،فقد إقترح عليهم تمويل الحملة الرئاسية لبوتفليقة في سنة 2014 غير أن حاشية الرئيس بوتفليقة و المقربين منه رفضوا ذلك.

أما على مستوى الحياة الشخصية لرجل الأعمال كمال شيخي ،تشير المصادر إلى أنه إنسان محافظ و ملتزم ،فقد قام بتمويل بناء عدة مساجد بولاية البويرة ،كما أنه لا يعاقر الخمر و لايسهر في الملاهي الليلية ،و قد أدى مناسك العمرة مؤخرا ، مما جعل الأشخاص المقربين من كمال شيخي مندهشين من تورطه في قضية إستيراد الكوكايين.

عبدو سمار – ترجمة