قرر والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ إزالة جميع اللوحات الإشهارية المتواجدة في وضعية غير قانونية ،و يأتي هذا القرار بعد حادثة سقوط لوحة إشهارية على مواطن في بن عكنون بتاريخ 22 أفريل الماضي أدت إلى وفاته ،و لتفادي وقوع هذا النوع من الحوادث مستقبلا ،وجه الوالي عبد القادر زوخ تعليمات صارمة لجميع البلديات الواقعة في ولاية الجزائر لكي تتخذ الإجراءات الضرورية لنزع هذه اللافتات الإشهارية الغير قانونية و التي تشكل خطر على المواطن.

و في هذا الإطار شرعت الكثير من بلديات العاصمة في إزالة هذه اللافتات الإشهارية كبلدية باب زوار ،و مع الإشارة أن هذه اللافتات الإشهارية مملوكة من طرف الشركة الخاصة AD Display التي كانت تسمى سابقا Avenir Décoration ،هذه الشركة مملوكة من قبل المسمى حاج سعيد مراد و هو شخص يملك نفوذ واسع و لاسيما على مستوى منتذى أرباب العمل الذي يترأسه علي حداد.

كما أن هذه اللافتات الإشهارية المملوكة من قبل  AD Display تتواجد في وضعية مخالفة للقانون بإعتبار أن الشركة المالكة لهذه اللوحات الإعلانية لم تسدد الإيجارات للبلديات المتواجد فيها مقابل إستغلالها منذ عدة أشهر،و في هذا الإطار بالذات طلب الوالي عبد القادر زوخ من رؤساء البلديات العاصمية إتخاذ الإجراءات القانونية ضد شركةAD Display لإلزامها على تسديد إيجارات الإستغلال الغير مدفوعة.

عبدو سمار – ترجمة