إلتمست النيابة العامة لمحكمة أقبو بولاية بجاية 06 أشهر حبس موقوفة النفاذ في حق 26 شخص ينتمون لما يسمى بالطائفة الأحمدية ،و ذلك بتهمة إهانة الدين الإسلامي ،و ستصدر المحكمة حكمها في القضية يوم 12 جوان المقبل ،و حول هذه القضية صرح السيد صالحي سعيد و هو عضو في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بأنه يجب تبرئة هؤلاء الأحمديين المتابعين قضائيا ،بإعتبار أن المنتمون للأحمدية لم يتركبوا أي جريمة ،فالدستور الجزائري يكفل حرية المعتقد ،كما أن الجزائر صادقت على مواثيق و معاهدات دولية تضمن هي الأخرى حرية المعتقد ،و أضاف السيد صالحي سعيد بأن الأحمديون في الجزائر يتعرضون للمطادرة و القمع من قبل الأجهزة الأمنية و القضائية.

و في نفس السياق أوضح أحد المحامين المدافعين عن الأحمديين في هذه القضية بأن المتابعات القضائية ضد الأحمديين تشكل مساس بحرية الدين و المعتقد ،و بالتالي لابد من وضع جد لهذه المتابعات القضائية.

said saida – ترجمة