تملك دولة سويسرا وفقا للمنتدى الإقتصادي العالمي ثالث أفضل نظام تعليمي في العالمي بعد كل من فلندا و النروج ،فالتعليم في سويسرا معروف بجودته العالية ،فالمؤسسات التعليمية السويسرية تستقطب التلاميذ و الطلبة من مختلف دول العالم ،من بين هذه المؤسسات التعليمية السويسرية المرموقة نجد مؤسسة Educasuisse  ،هذه الأخيرة تستعمل أحدث المناهج العلمية و أحدث التقنيات في مجال التعليم ،و في هذا الإطار تحصل موقع ألجيري بارت على وثائق حصرية تشير إلى أن هذه المؤسسة التعليمية السويسرية أي مؤسسة Educasuisse قد طلبت من السلطات الجزائرية المجسدة في كل من وزارة الخارجية و وزارة التربية الوطنية منحها ترخيص من أجل فتح فرع لها هنا في الجزائر ،كما طلبت هذه المؤسسة التعليمية السويسرية من السلطات الجزائرية مساعدتها على الحصول على وعاء عقاري سواءا في الجزائر العاصمة أو بليدة أو تيبازة أو بومرداس من أجل بناء مدرسة بمعايير دولية  مجهزة بأحدث المرافق الرياضية و الثقافية مع جلب الأساتذة المؤهلين لتأطير هذه المدرسة ،و قد كان ذلك في سنة 2011 ،غير أن هذه المؤسسة لم تحصل على أي رد من قبل السلطات الجزائرية منذ ذلك العام أي عام 2011.

و هو أمر غريب حقا ،بإعتبار أن أغلب دول العالم  تسعى بكل الطرق إلى إستقطاب كبرى المدراس و الجامعات العالمية نظرا للدور الكبير الذي تلعبه هذه المؤسسات التعليمية المرموقة في بناء الإقتصاد و تطوير المنظومة التعليمية الحصول على تكنولوجيات و تكوين الكفاءات ،مع الإشارة أن السيد مليك معلم و هو جزائري مقيم بسويسرا هو صاحب هذه المبادرة ،فقد سعى جاهدا إلى إقناع السلطات الجزائرية حول أهمية هذا المشروع بالنسبة للجزائر و لاسيما في القطاع التعليمي، إلا أن السلطات الجزائرية على ما يبدوا غير مهتمة إطلاقا بتطوير التعليم في الجزائر و إستقطاب الكفاءات.

عبدو سمار – ترجمة