لقد قرر مدير عام شركة سوناطراك السيد عبد المومن ولد قدور الرد على الإنتقادات الموجهة له بسبب قراره المتمثل في شراء مصنع لتكرير البترول يقع بجنوب إيطليا ،بحيث أوضح السيد عبد المومن ولد قدور أن شراء هذا المصنع سيسمح للجزائر في تحقيق خطة كبيرة نحو الإستقلال الذاتي في مجال الوقود يمختلف أنواعه.

فالجزائر تستورد سنويا ما يقارب 02 مليار دولار من الوقود ،و أوضح أيضا مدير عام شركة سوناطراك أنه سيتم إنجاز مصنعين لتكرير البترول ،الأول في حاسي مسعود و الثاني في تيارت ،كما أنه سيتم إعادة تهيئة مصنع تكرير البترول المتواجد في منطقة براقي بضواحي العاصمة ،و كنتيجة لذلك ستبلغ قدرة الجزائر في مجال تكرير البترول ما يقارب 40 مليون طن سنويا.

و في نفس السياق تجدر الإشارة إلى حجم البترول المصدر إلى الخارج قد تراجع بنسبة 03 بالمائة في سنة 2018 مقارنة بسنة 2017 و ذلك راجع إلى إرتفاع نسبة الإستهلاك الوطني لمختلف مشتقات البترول و لاسيما الوقود بمختلف أشكاله.

said saida – ترجمة