يعتبر السيد رياض حسان خوجة أحد كبار رجال الأعمال بولاية عنابة ،فهو مدير عام شركة Eurl KIV Group الممثل الحصري للعلامة الصينية FOTON لصناعة المركبات ،و في هذا الإطار وقع رياض حسان خوجة مع الشركة الصينية FOTON إتفاقية شراكة في 20 أفريل 2017 تقضي بإقامة مصنع لتركيب المركبات بولاية عنابة و بالتحديد في بلدية برحال.

و من أجل تحقيق هذا المشروع قام السيد رياض حسان خوجة برهن قطعة أرض تبلغ مساحتها 02 هكتار واقعة في بلدية برحال لفائدة بنك البركة بهدف الحصول على قرض قيمته 150 مليار سنيتم ،غير أن موقع علم موقع ألجيري بارت قد علم من خلال التحقيقات التي قام بها أن هذه القطعة الأرضية لا تتجاوز قيمتها الفعلية 15 مليار سنتيم ،كما تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول على وثائق تشير إلى أن جزء من هذه القطعة الأرضية المرهونة ليست ملك لرجل الأعمال رياض حسان خوجة و إنما هي ملك لورثة عينوز و من بينهم رضوان عينوز

حيث يؤكد هذا الأخير أي رياض عينوز أن 1.5 هكتار من القطعة الأرضية المرهونة هي ملك لورثة عينوز إذ إنتقلت إليهم عن طريق الميراث من قبل والدهم عبد المجيد عينوز الذي إشترى هذه القطعة الأرضية في سنة 1985 و تحصل على جميع الوثائق الرسمية التي تثبت ملكيته لهذه القطعة الارضية في سنة 1995.

 

غير أنه في سنة 1998 وقعت تلاعبات مرتكبة بالشراكة ما بين الملاك السابقين للقطعة الأرضية و مصالح المسح العقاري و الحفظ العقاري لولاية عنابة أدت إلى تغيير الوثائق المتعلقة بملكية القطعة الأرضية المرهونة ،كل ذلك بدون علم عينوز عبد المجيد الذي إشترى قطعة الأرض و ورثته فيما بعد ،و في سنة 2006 قام رياض حسان خوجة بشراء مساحة عقارية تبلغ 08 هكتار من بينها مساحة 1.5 هكتار المملوكة من قبل ورثة عينوز ،و في سنة 2010 قامت مصالح ولاية عنابة بتغيير طابع الأراضي من منطقة زراعية إلى منطقة نشاط إقتصادي ،و في سنة 2013 تفاجأ السيد عينوز رضوان بإقتحام آليات و جرارات مملوكة من طرف رجل الأعمال رياض حسان خوجة لقطعته الأرضية و شرعت في تدمير خم تربية الدجاج و كذلك أرضية مصنع للياجور.

و أمام هذا الإعتداء قرر السيد عينوز رضوان طلب تدخل مصالح الدرك الوطني بتاريخ 17 / 11 / 2013 كما طلب تدخل وكيل جمهورية على مستوى محكمة برحال ،غير أن وكيل الجمهروية أصدر أمر يقضي بتوقيف تدمير خم تربية الدجاج و ارضية مصنع الياحور فقط أي أن الآليات و الماكنات المملوكة من طرف رجل الأعمال رياض حسان خوجة واصلت في أشغال تهيئة القطعة الأرضية بدون أن يوقفها أحد ،بالرغم من أن هذه القطعة الأرضية هي مملوكة من قبل ورثة عينوز و ليس شخص آخر و الوثائق تثبت ذلك.

و على إثر ذلك قرر عينوز رضوان إتخاذ إجراءات المتابعة القضائية أمام محكمة برحال و مجلس قضاء عنابة ،غير أن كل هذه الإجراءات لم تمكن رضوان عينوز من إسترجاع قطعته الأرضية المغتصبة من قبل رجل الأعمال رياض حسان خوجة.

و في هذا الإطار أوضح رضوان عينوز لموقع ألجيري بارت بأنه يملك أدلة تشير إلى أنه تم تسديد رشاوى و تزوير وثائق و أن هناك تواطؤ ما بين السلطات المحلية و مصالح الحفظ العقاري و حتى الجهات القضائية من أجل حرمانه من إسترجاع قطعته الأرضية ،فالسيد رضوان عينوز يؤكد بأن جماعة المال و النفوذ لعبت دور كبير في قضيته.

و في نفس السياق أشار رضوان عينوز إلى أنه بعد شهر رمضان الكريم سيوم بإيداع شكوى ضد كل من رجل الأعمال رياض حسان خوجة و أيضا ضد إدراة الحفظ العقاري.

عبدو سمار – ترجمة