تبلغ الميزانية السنوية لقصر الرئاسة بالمرادية في الجزائر العاصمة قرابة 80 مليون يورو سنويا اي ما يعادل 8.5 مليار دج ،غير أن نسبة الإنفاق من هذه الميزانية لم تتجاوز 66 بالمائة ،ففي سنة 2015 مثلا تم إستهلاك ما يقارب 5.6 مليار دج و بقي من الميزانية ما يقارب 2.5 مليار دج اي ما يعادل 25 مليون يورو.

و تشير مختلف المصادر حول هذا الموضوع أن عدم استهلاك ميزانية قصر المرادية الرئاسي بشكل كلي يعود إلى تراجع نشاطات رئيس الجمهورية في السنوات الأخيرة بسبب المرض ،و بالتالي تراجع إستعمال قصر الرئاسة بالمرادية بشكل كبيرة ،بحيث أن إستعماله السنوي أصبح محصورا في بعض المناسبات القليلة جدا.

و لكن في هذه الحالة لماذا لا يتم تخفيض الميزانية المالية المخصصة لقصر المرادية ؟ إذ أن الميزانية المالية المخصصة لقصر الرئاسية تعد ضخمة جدا  فهي تكاد تقارب الميزانية المخصصة لقصر الرئاسة الفرنسي  l’Élysée التي تبلغ 100 مليون يورو سنويا ،بل الميزانية المخصصة لقصر المرادية تتجاوز تلك المخصصة للعائلة الملكية البريطانية الحاكمة التي لا تتجاوز 65.3 مليون يورو سنويا ،و بالتالي يمكن القول أنه من الأجدر تقليص الميزانية المخصصة لقصر المرادية الرئاسي و توجيه المال العام نحو هيئات عمومية أخرى  تعاني من نقص في الإمكانات المالية.

عبدو سمار – ترجمة