لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة و بصفة حصرية أن إدارة شركة سوناطراك بصدد تنظيم مبادرة فريدة من نوعها ،هذه المباردة موجهة لسكان الجنوب الجزائري ،و بالتحديد سكان المناطق التي من المرتقب أن تشهد في المستقبل القريب إستغلال الغاز الصخري.

حيث تتمثل  هذه المبادرة في إرسال العشرات من شباب المناطق الصحراوية كورقلة و عين صالح و غيرها من مناطق الجنوب في رحلات إلى كندا و الولايات المتحدة الأمريكية ،و الهدف من هذه الرحلات هو السماح لشباب الجنوب الجزائري بمعاينة كيفية إستغلال الغاز الصخري في كل من كندا و الولايات المتحدة الأمريكية ،بحيث سيتعرفون  على التكنولوجيات الجديدة  المستعلة في إستغلال الغاز الصخري و التي من شأنها الحفاظ على البيئة و تجنب حدوث أي تلوث.

فشركة سوناطراك تسعى من خلال هذه المباردة إلى إقناع سكان الصحراء أن التقنيات المستعملة في إستغلال الغاز الصخري قد شهدت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة إذ أن التكنولوجيات الحديثة المستعملة في هذا المجال من شأنها التقليل من مخاطر حدوث التلوث البيئة ،فالهدف الرئيسي من هذه المبادرة هو إزالة المخاوف الموجودة لدى سكان الجنوب تجاه المخاطر البيئية الناشئة عن إستغلال الغاز الصخري.

و في نفس السياق علم موقع ألجيري بارت أن شركة سوناطراك قد باشرت الإتصالات مع مختلف المسؤولين و السلطات المحلية في الجنوب من أجل تجسيد هذه المبادرة ،و أنه من المرتقب جدا أن تجسيد هذه المباردة قبل نهاية هذه السنة أي سنة 2018.

عبدو سمار – ترجمة