رشيد شلوفي هو  إبن الجنرال المرحوم مصطفى شلوفي الذي توفي في سنة 2016 ،و قد تولى الجنرال مصطفى شلوفي العديد من المناصب السامية ،فقد تولى قيادة جهاز  الدرك الوطني كما تولى منصب الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني ،و قد شغل أيضا منصب عضو في مجلس الأمة.

أما رشيد شلوفي فقد عاش متنقلا ما بين مختلف الدول الأوربية كألمانيا و فرنسا و طبعا سويسرا ،و يمكن القول أن رشيد شلوفي يعيش حياة الرفاهية و البذخ ،و الوثيقة الحصرية التي تحصل عليها موقع ألجيري بارت تعد أفضل دليل على ذلك ،هذه الوثيقة تشير بوضوح إلى أن رشيد شلوفي إستأجر فيلا فخمة ما بين سنة 2012 – 2014 تقع في أحد الأحياء الراقية بمدينة جنيف السويسرية بإيجار شهري بلغ آنذاك 18 ألف يورو.

و لكن السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هو كيف تمكن رشيد شلوفي من جمع الثروة المعتبرة التي سمحت له بأن يعيش حياة البذخ ،حول هذا السؤال بالذات علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن رشيد شلوفي إستغل العلاقات النافذة لوالده الجنرال مصطفى شلوفي من أجل تمكين الشركة الكورية سامسونغ  Samsung Engineering من الحصول على صفقة صيانة و إعادة تهيئة مصنع تكرير البترول بسكيكدة في سنة 2009 ،و قد بلغت قيمة هذه الصفقة آنذاك 02 مليار دولار ،و كمقابل لذلك تحصل رشيد شلوفي على عمولة قدرها 28 مليون دولار ،و سيعود موقع ألجيري بارت لهذا الموضوع من خلال تحقيقات لاحقة.

عبدو سمار -ترجمة