لقد أجرى اليوم الثلاثاء الرئيس بوتفليقة زيارة ميدانية لمختلف المعالم الدينية بالجزائر العاصمة ،و هي خطوة رمزية بإعتبار أن شهر رمضان الكريم على الأبواب ،فقد تنقل رئيس الجمهروية إلى ورشة المسجد الأعظم لتفقد مدى تقدم أشغال البناء.

كما  تنقل إلى منطقة تيقصرايين بالجزائر العاصمة من أجل تدشين الزاوية البلقايدية هناك ،و تضم هذه الزاوية قاعة صلاة تتسع لما يقارب 500 مصلي و مكتبة و مركز تكوين و مرقد مخصص للطلبة ،مع الإشارة أنه تنقل رفقة رئيس الجمهورية في زيارته اليوم لهذه المعالم الدينية كل من وزير الشؤون الدينية و وزير السكن و وزير الداخلية.

said saida – ترجمة