لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة من داخل وزراة الداخلية أن السلطات بصدد تحضير مشروع جديد يهدف إلى تطوير ولاية الجزائر العاصمة ،بحيث سيتم توسعة الحدود الجغرافية لولاية الجزائر لكي يضم مناطق و بلديات تابعة لولايات أخرى مجاورة.

حيث سيتم ضم كل من بوفاريك و بوينان و الأربعاء التابعة حاليا لولاية البليدة  إلى ولاية الجزائر ،كما سيتم ضم كل من بوسماعيل و القليعة و الشعيبة التابعة حاليا لولاية تيبازة إلى ولاية الجزائر ،و كذلك سيتم ضمن مناطق من شرق ولاية بومرداس إلى ولاية الجزائر العاصمة.

و الهدف الأساسي من هذا المشروع الجديد هو الحصول على الوعاء العقاري الضروري لإقامة مشاريع إقتصادية و رياضية و ثقافية و طبعا سيتم إقامة مشاريع سكنية ،كل هذا من أجل تطوير العاصمة و تحسين صورتها ،غير أن السلطات لم تحدد بعد متى سيتم تفعيل هذا المشروع الجديد الذي سغير ملامح ولاية الجزائر العاصمة.

عبدو سمار – ترجمة