يواصل رئيس الجمهورية عبد العزير بوتفليقة في إجراء المزيد من الزيارات الميدانية ،فبعدما قام بإفتتاح مسجد كشتاوة في شهر مارس الماضي ،سيقوم رئيس الجمهورية غدا الثلاثاء بالتنقل إلى ورشة أشغال المسجد الأعظم لمعاينة تقدم الأشغال ،بحيث أحرزت الأشغال تقدم كبير إذ من المرتقب أن يتم إفتتاح المسجد السنة المقبلة.

و بعد ذلك سيتنقل رئيس الجمهورية لمنطقة تيقصرايين بالجزائر العاصمة لتدشين الزاوية البلقايدية ،و من المحتمل جدا أن تكون لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة زيارات ميدانية أخرى مستقبلا ،مع العلم أن الزيارات الميدانية التي يقوم بها رئيس الجمهورية قد أثارت العديد من التساؤلات ،فهل يقصد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من خلال هذا النزول الميداني توجيه رسالة لخصومه مفادها أنه بصحة جيدة و أنه قادر على الترشح لعهدة خامسة ؟

عبدو سمار – ترجمة