لقد أوضحت سلطة ضبط المحروقات التابعة لوزارة الطاقة بأن إستهلاك الوقود بصفة عامة قد تراجع في الثلاثي الأول من هذه السنة أي سنة 2018 و ذلك بنسبة 05 بالمائة ،مع الإشارة أن الإنخفاض لم يمس المازوت كنوع من أنواع الوقود ،فنسبة إستهلاك هذا النوع من الوقوع بقيت مستقرة.

و في نفس السياق أوضحت سلطة ضبط المحروقات أن نسبة إستهلاك غاز السيارات المسمى GPL قد شهدت إرتفاع ملحوظ ،بحيث إرتفعت نسبة إستهلاك غاز GPL لكي تبلغ نسبة 37 بالمائة مقارنة بسنة 2017 ،و يمكن القول أن إرتفاع نسبة إستهلاك غاز GPL يتمثل في سعره المنخفض و المستقر الذي لا يتجاوز 09 دج للتر الواحد.

said saida – ترجمة