في أول قرار ردا على الاحتجاجات الوطنية التي هزّت المديريات الولائية لتشيغل الشباب بمختلف اختصاصاتها، ها هو وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي مراد زمالي يضع حد لمسار مدير عمّر لسبع سنوات كاملة على رأس المديرية العامة للوكالة الوطنية لشتغيل الشباب محمد الطاهر شعلال.

وعين مراد زمالي،  مدير الاعلام والدراسات والتوثيق بالوكالة الوطنية للتشغيل لتسيير المديرية العامة بالنيابة الى غاية تثبيته رسميا خلال الايام القليلة القادمة، ويتلعق الأمر بــ”محمد عراش”.

وحسب مصادر إعلامية موالية للسلطة ، فقد أرجعت الإقالة حسب ما وصفته بـ”مصادرمن داخل المديرية العامة الى اكتشاف ثغرات المالية وتحويلات لأموال عقود الادماج المهني من قبل موظفين تابعين للوكالة عبر عدد كبير من ولايات الوطن الى جانب غموض حول كيفية تسيير الاغلفة المالية التي خصصتها الحكومة لعصرنة وكالات التشغيل عبر الوطن فضلا عن صراعات بين المدير العام للوكالة ومديريين مركزيين بالاضافة الى وضعية الوكالات المحلية للتشغيل التي تشهد عدة مشاكل وجد المدير العام المقال نفسه عاجزا عن حلها..”.

تجدر الإشارة إلى أن مختلف الفروع الولائية التابعة لـ”الأنام” دخلت منذ أيام في حركة إحتجاجية، للمطالبة بتفعيل الإتفاقية الجماعية التي قالوا أن وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي قام بتجميدها، ما قد يكون السبب الرئيسي وراء إقالة المدير العام شعلال.

سعيد بودور