لقد أثارت قضية طرد يحي عبد النور الحقوقي و المحامي السابق من مسكنه ضجة واسعة و أدت إلى ظهور حملة تضامن كبيرة مع الحقوقي يحي عبد النور ضد الظلم المزعوم الذي يقول أنه يتعرض له ،بحيث أن يحي عبد النور نشط مؤخرا مؤتمر صحفي أوضح فيه بأنه يقيم في مسكن شاغر مملوك من طرف الدولة ،و أن السلطات ترفض ببيعه هذه الشقة ،و السبب في ذلك على حسب مزاعم يحي عبد النور يتمثل في أن السلطات تريد الإنتقام من يحي عبد النور نظرا لمواقفه المعادية للرئيس بوتفليقة.

غير أن موقع ألجيري بارت تحصل على معلومات و وثائق تشير إلى أن الشقة المستغلة من طرف يحي عبد النور و الواقعة بـ 35 شارع العقيد بوقرة – الجزائر الوسطى هي ليست مملوكة من طرف الدولة كما يزعم يحي عبد النور ،و إنما مملوكة من طرف شركة خاصة تسمى SARL Copernic ،و في هذا الإطار أوضحت لنا مصادر مقربة من هذه الشركة بأن يحي عبد النور يستغل هذه الشقة منذ سنة 1967 بموجب عقد إيجار ،و  أوضحت أيضا هذه المصادر أن يحي عبد النور توقف عن دفع الإيجار المقدر بـ 4000 دج شهريا منذ سنة 2014 ،و في هذا الشأن بالذات صرحت لنا هذه المصادر بأن الشركة لم تسعى أبدا إلى طرد يحي عبد النور من الشقة التي يستغلها و إنما طالبته فقط بتسديد الإيجارات الغير مدفوعة.

عبدو سمار – ترجمة