لقد قررت السلطات الجزائر الرد على الإستفزازات المغربية الأخيرة من خلال تنظيم مناورات عسكرية كبرى ،هذه المناورات العسركية سيتم تنظيمها اليوم الأحد بولاية وهران و بالتحديد في الواجهة البحرية الغربية ،و سيشرف على هذه المناورات العسكرية قائد الأركان الفريق قايد صالح.

و قد أشار البيان الصادر عن وزارة الدفاع الوطني أن هذه المناورات العسكرية ستحمل إسم ” طوفان 2018 ” ،و ستشارك فيها مختلف الوحدات العسكرية البرية و الجوية و طبعا البحرية ،بحيث ستحاكي هذه المناورات سيناريو تعرض الجزائر لهجوم عسكري خارجي ،و سيستعمل الجيش الجزائري أثناء هذه المناورات أحدث الأسلحة التي يملكها.

و كما أشرنا تأتي هذه المناورات العسكرية كردة فعل على الموقف المغربي الأخير الذي يتهم الجزائر بالتنسيق مع إيران و حزب الله اللبناني من أجل تدريب عناصر البوليساريو.

said saida – ترجمة