لقد تحصل موقع ألجيري بارت على معلومات تشير إلى أن السلطات الجزائرية بصدد إصدار قانون مالية تكميلي لسنة 2018 ،و بموجب هذا القانون المالية التكميلي ستقوم السلطات بفرض ضرائب جديدة على المواطن الجزائري.

حيث سيتم فرض ضريبة بنسبة 200 بالمائة على بعض المواد المصنعة المستوردة من الخارج ،كما علم موقع ألجيري بارت بأن السلطات ستعيد فرض ضريبة القيمة المضافة TVA على السيارات المصنعة في الجزائر و هذا بعد إلغائها في وقت سابق ،بإعتبار أن إلغاء الضريبة على القيمة المضافة بالنسبة للسيارات المصنعة في الجزائر لم ينعكس على أسعارها ،فالسلطات كانت تهدف من خلال إلغاء هذه الضريبة إلى خفض أسعار السيارات ،و لكن ذلك لم يحدث ،و بالتالي على ما يبدوا أن السلطات قررت إعادة فرض هذه الضريبة من جديد على السيارات المصنعة في الجزائر.

و في نفس الموضوع علم موقع ألجيري بارت أن السلطات ستقوم برفع قيمة الطابع الخاص برخصة السياقة لكي يرتفع من 500 دج إلى 5000 دج ،كما ستقوم برفع قيمة الطابع الخاص بالبطاقة الرمادية لكي يصبح 10 ألاف دج و حتى 20 ألف دج بالنسبة للسيارات الجديدة.

كما سيتضمن قانون المالية التكميلي لسنة 2018 نصوص جديدة بالنسبة لإستغلال الأراضي الفلاحية التابعة للدولة ،بحيث سيتم إستحداث نظام التراخيص موجه للخواص الراغبين في إستغلال الأراضي الفلاحية المملوكة من طرف الدولة.

و نشير بأن مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018 موجود حاليا على مستوى وزارة المالية و أنه سيعرض على البرلمان بعد شهر رمضان الكريم للمناقشة.

عبدو سمار – ترجمة