يعد مركز الدراسات الأمريكي الذي يسمى The Heritage Foundation.  الواقع مقره بالعاصمة الأمريكية واشنطن مركز دراسات رائد في مجال الإستثمار و الإقتصاد ،و قد أصدر هذا المركز مؤخرا مؤشر حول الأوضاع الإقتصادية لما يقارب 180 دولة يحمل إسم Index Of Economic freedom  ،و مع الآسف تم تصنيف الجزائر وفقا لهذا المؤشر ضمن الإقتصاديات العشرة المنغلقة أي إلى جانب كل من كوريا الشمالية و جيبوتي و إيريتيريا و غيرها من الدول المتخلفة.

و قد إعتمد هذا المركز في إعداد تقريره على أربعة عوامل رئيسية ، العامل الأول هو حرية الإستثمار و العامل الثاني هو حرية التبادل التجاري و العامل الثالث هو إستقرار العملة الوطنية و العامل الرابع هو الآليات المعتمدة في محاربة الرشوة و الفساد.

و يمكن القول أن التقارير الصادرة عن هذا المركز الأمريكي للدراسات لها تأثير كبير في عالم المال و الأعمال ،و بالتالي قد يؤثر هذا التقرير الذي صنف الجزائر ضمن الإقتصاديات المنغلقة بشكل سلبي على تدفق الإستثمارات الأجنبية إلى الجزائر.

عبدو سمار

ترجمة