لقد قام رئيس مجلس قضاء وهران الأسبوع الماضي بتوقيف قاضي التحقيق المشرف على الغرفة الخامسة عن عمله ،و ذلك بسبب تورطه في فضيحة جنسية ،و في هذا الإطار تشير المعلومات التي تحصل عليها موقع ألجيري بارت إلى أن هذا القاضي الذي يسمى مرداوي عبد الحكيم قام بممارسة إبتزاز و ضغوطات على إمرإة بهدف إجبارها على ممارسة علاقة جنسية معه ،غير أن هذه الإمرأة قامت بتصوير أفعال الإبتزار الصادرة عن قاضي التحقيق و قامت بعرض التسجيل على المصالح الأمنية المختصة.

و تجدر الإشارة إلى أنه سبق لموقع ألجيري و أن نشر مقال حول هذا القاضي المسمى مرداوي عبد الحكيم ،بحيث تورط هذا الأخير في قضية تزوير ،و كان ذلك ذلك على إثر تقديم المسمى تونسي نور الدين مفجر فضيحة ميناء وهران شكوى ضده ،غير أن العدالة لم تتخذ بعد أي موقف واضح حول هذه الشكوى.

عبدو سمار – ترجمة