لم يتردد محمد روراوة الرئيس السابق للإتحادية الجزائرية لكرة القدم في توجيه إنتقادات لاذعة للرئيس الحالي للإتحادية خير الدين زطشي ،و قد وقع ذلك على هامش مشاركة محمد روراوة في أعمال الجمعية العامة السنوية للفاف ،بحيث صرح روراوة لمختلف الوسائل الإعلامية الجزائرية بأن الأوضاع التي تعيشها كرة القدم الجزائرية مثيرة للقلق.

و صرح أيضا بأنه من غير المعقول أن تعتمد الإتحادية الجزائرية لكرة القدم على ممول واحد و هو شركة موبيليس ،مع العلم أن عقد التمويل ينتهي في سنة 2019 ،و بالتالي لا بد من إيجاد مصادر أخرى لتمويل الإتحادية الجزائرية لكرة القدم.

و في نفس السياق أوضح محمد روراوة بأنه غير موافق على الأسلوب الحالي المعتمد في تسيير الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ،مضيفا بأنه يعبر عن وجهة نظره تجاه السلبيات المسجلة بكل موضوعية ،فهو ليس ” بني وي وي ” على حسب تعبيره ،مع الإشارة أن محمد روراوة يشغل حاليا منصب نائب رئيس الإتحاد العربي لكرة القدم.

عبدو سمار -ترجمة