لقد قام الفرع المحلي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بوهران بتوجيه رسالة إلى موقع ألجيري بارت يعبر من خلالها عن صدمته و غضبه مما وقع في الأيام الأخيرة بمدينة وهران و بالتحديد في حي اللوز ،بحيث قامت عصابة أشرار مدججة بالأسلحة البيضاء و الكلاب الشرسة بالإعتداء على مهاجرين أفارقة ،و الأخطر من ذلك حاولت هذه العصابة إغتصاب المهاجرات الإفريقيات.

و قد أدى هذا الإعتداء الخطير إلى إنتشار حالة من الرعب و الذعر لدى المهاجرين الأفارقة بوهران ،و لاسيما أن هذه الإعتداءات قد تكررت عدة مرات ،مما دفعهم بمطالبة السلطات إلى نقلهم إلى مراكز محمية و محروسة في إنتظار ترحليهم إلى بلدانهم.

و في نفس السياق تحمل الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان السلطات الرسمية مسؤولية أي إعتداء قد يتعرض له المهاجرين الأفارقة مستقبلا ،فالسلطات الرسمية مطالبة بإتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المهاجرين الأفارقة ،مع الإشارة أن الأوضاع التي يعيشها المهاجرون الأفارقة في الجزائر تثير قلق المنظمات الدولية.

 

عبدو سمار – ترجمة