لقد أصدر البنك الدولي مؤخرا تقرير يشير من خلاله بأن سنة 2019 ستكون صعبة بالنسبة للجزائر ،و ذلك من الناحية المالية و الإقتصادية ،فالجزائر تعاني من خلل في ميزانيتها ،كما أن نسبة النمو الإقتصادي ستكون ضعيفة في سنة 2019.

و أوضح هذا التقرير أيضا بأن لجوء السلطات الجزائرية إلى أسلوب التمويل الغير تقليدي لن يحل المشكل ،فالجزائر تتجه نحو أزمة مالية بداية من سنة 2019 ،و هذا يعني مثلما أشرنا له إنخفاض في معدل النمو الإقتصادي مع إرتفاع ملحوظ في نسبة البطالة.

مع الإشارة أن السلطات الجزائرية لم تصدر بعد أي موقف تجاه ما جاء في التقرير الأخير الصادر عن البنك الدولي حول الوضع المالي و الإقتصادي للبلاد.

عبدو سمار – ترجمة