أصدرت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية بيان أوضحت فيه بأنه سيتم إنشاء لجنة تحقيق لتحديد أسباب العنف الذي وقع في مباريات كرة القدم الأخيرة في كل من وهران و قسنطينة ،كما أنه سيتم تحديد مسؤولية الأطراف المتورطة في وقوع أعمال العنف على مستوى الملاعب الجزائرية ،فالسلطات الجزائرية على مايبدوا عازمة على إتخاذ الإجراءات الضرورية لمعالجة ظاهرة العنف في الملاعب.

و للإشارة فإنه وقعت أعمال شغب أثناء مباراة مولودية وهران و شبيبة بلوزداد و هذا في ملعب وهران ،بحيث توقفت المباراة في الدقيقة 78 بسبب دخول جماهير مولودية وهران إلى أرضية الملعب ،و في قسنطينة وقعت أيضا أعمال شغب أثناء المباراة التي جمعت مولودية الجزائر بشبيبة القبائل.

و قد تسبب أعمال الشغب و العنف في كلا المباراتين في وقوع جرحى ،كما أنه نتج عن أعمال الشغب نشوب كراهية ما بين جماهرية الأندية الجزائرية ،تجلت بوضوح في مختلف المنشورات و التعليقات على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي.

و من جهتها أشارت الرابطة الوطنية لكرة القدم إلى أنه سيتم توقيع عقوبات صارمة على الأندية المتسببة في حدوث أعمال الشغب و العنف.

said sadia – ترجمة