لقد سبق و أن قام موقع ألجيري بارت بنشر تحقيق مدعم بوثائق حصرية حول موضوع التعسف و الظلم الذي يتعرض عمال الصندوق الوطني للإستثمار FNI و كان ذلك بتاريخ 05 أفريل ،حيث نشر موقع ألجيري بارت مراسلات موجهة من قبل الفرع النقابي الممثل لعمال الصندوق الوطني للإستثمار تشير بوضوح إلى وجود تجاوزات و تعسف ممارس من قبل إدارة الصندوق في حق العمال.

و على إثر هذا التحقيق المنشور من طرف موقع ألجيري بارت قامت إدارة الصندوق الوطني للإستثمار بطرد ممثلان نقابيان ،أحدهما يسمى عبد الرؤوف بومدين و الثاني يسمى ” ش.ن ” ،فالقائمون على الصنودق قرروا الإنتقام من نقابة عمال الصندوق بسبب كشفهم للظلم و التعسف الذي يتعرض له عمال الصندوق الوطني للإستثمار.

و قد إستندت إدراة الصندوق على حجج واهية من أجل تبرير طرد الممثلان النقابيان ،بجيث أن المسؤولين وجهوا لهما تهمة التهديد و الإدلاء بتصريحات غير لائقة و عدم الإنضباط ،مع الإشارة أن طرد الممثلان النقابيان وقع 05 أيام فقط بعد نشر موقع ألجيري بارت للتحقيق الحصري حول الصندوق الوطني للإستثمار.

و تجدر الإشارة إلى أن الإتحاد العام للعمال الجزائريين صرح بتضامنه مع الممثلان النقابيان و أكد بأنه سيقف إلى جانبهما ضد التعسف الصادر عن مسؤولي الصندوق الوطني للإستثمار ، و من جهته سيواصل موقع ألجيري بارت في نشر تحقيقات حول التلاعبات و سوء التسيير السائدة على مستوى الصندوق الوطني للإستثمار.

 

عبدو سمار – ترجمة