قال وزير التجارة سعيد جلاب، من ولاية وهران و في أول زيارة له خارج العاصمة نهار اليوم، ردا على سؤال حول صفة الرقابة التي فرضها رواد الفايسبوك على شركات بيع السيارات، في غياب تام لدور وزارة التجارة، بالقول ” أن حملة “خليها_تصدي” التي أطلقها رواد مواقع التواصل الإجتماعي دفعت مصالح الوزارة “إلى مراجعة أسعار السيارات عبر فضاءات ونقاط البيع، أين تعكف مصالح وزارة التجارة من التحقق الميداني من الأسعار المعروضة وما مدى تطابقها مع الأسعار المصرح بها لدى الوزارة..” مضيفا أنه “…بمجرد تعيينه على رأس الوزارة طلب الملف الخاص بسوق السيارات وأسعارها في السوق..”.

وزير التجارة، الذي أشرف على مراسيم إفتتاح الطبعة الخامسة لصالون منتوج بلادي بقصر المعارض لوهران، نفى من جهته خبر تراجع نسبة دعم الدولة لشعبة إنتاج الحليب ، قائلا أن الندرة لا علاقة لها بالدعم والوزارة أخدت الملف بعين الاعتبار..”.

 

سعيد بودور