إستقبل رئيس الجمهورية التونسي القايد الباجي السبسي الكاتب الجزائري كمال دواد في قصر الرئاسة التونسي، فالكاتب الجزائري كمال داود موجود في العاصمة تونس للمشاركة في فعاليات الصالون الدولي للكتاب ،و قد صرح الكاتب الجزائري بأن إستقباله من قبل الرئيس التونسي هو شرف كبير ،بحيث أنه نادرا ما يقوم رئيس دول عربية بإستقبال كاتب ،فهذا الإستقال جعله يشعر بسعادة كبيرة ،و لاسيما أن الرئيس التونسي هو رجل يدافع عن ثقافة السلام و المصالحة.

مع العلم أن هذا الإسقتبال يأتي في وقت يتعرض فيه الكاتب الجزائري كمال داود لمختلف الإهانات و التهديدات في بلاده الجزائر زائد التهميش و اللامبالاة التي تمارسها السلطات الرسمية الجزائرية في حقه.

عبدو سمار – ترجمة