على ما يبدوا أن نشاطات الحركة من أجل إستقلال منطقة القبائل المسماة ” ماك MAK” أصبحت تثير مخاوف و إنزعاج السلطات الفرنسية ،بحيث أنه في هذا الإطار تحصل موقع ألجيري بارت عل وثيقة حصرية متمثلة قي قرار إلغاء تجمع منظم من قبل حركة الماك ،هذا القرار صادر عن بلدية Harfleur الواقعة بمنطقة  Normandie

حيث كان من المفترض أن تنظم حركة الماك تظاهرة سياسية في هذه البلدية ينشطها فرحات مهني زعيم الحركة شخصيا ،و يمكن القول أن العبارات التي جاءت في قرار الإلغاء قاسية و صارمة تجاه حركة الماك ،حيث وصف رئيس البلدية حركة الماك بالحركة الإنفصالية المتطرفة ،و أن ما تدعوا له هذه الحركة يتنافى مع  القيم الجمهورية و الديمقراطية.

و تجدر الإشارة إلى أنه سبق لنائب برلماني فرنسي سابق يسمى Bernard Deschamps أن قام بوصف حركة الماك بالحركة الإنفصالية التي تسعى إلى تقسيم الجزائر ،و ذلك بدعم من قوى أجنبية من بينها إسرائيل ،و قد جاءت هذه التصريحات في 25 سبتمبر 2017 ،كتنديد على مشاركة حركة الماك في تظاهرة إحتفالية الإنسانية المنظمة في منطقة تسمى La Courneuve.

 

عبدو سمار – ترجمة