لا يخفى على أحد أن الغالبية الكبرى من الجزائريين لا يثقون في البنوك ،فالجزائري يفضل تخزين أمواله في بيته بدل وضعه في البنك ،و كنتيجة حتمية لذلك يوجد سيولة مالية كبيرة في بيوت الجزائريين.

و في هذا الإطار كشف كل من بنك الجزائر و جمعية البنوك و المؤسسات المالية الناشطة في الجزائر ABEFعن وجود ما يقارب 20 مليار دولار مخبأة في منازل الجزائريين ،بحيث فشلت كل المساعي التي بذلتها السلطات الجزائرية حتى الآن من أجل تشجيع الناس على التعامل في إطار القنوات البنكية.

و هذه الظاهرة كما أشرنا له هي ناتجة عن عدم ثقة المواطن الجزائري في البنوك ،و في هذا السياق يرى الخبراء أنه لابد من إتخاذ إصلاحات جدية من أجل إعادة ثقة المواطن الجزائري بالنظام البنكي ،و أنه لابد أيضا من تطوير و تشجيع وسائل الدفع عن طريق الأنترنيت و كذلك إستعمال وسائل الدفع الإلكترونية.

 

عبدو سمار – ترجمة