لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة و بصفة حصرية أن السلطات الجزائرية طلبت خدمات مكتب المحاماة الأمريكي Curtis Mallet-Prevost, Colt & Mosle ،و هو مكتب محاماة عريق موجود منذ 200 سنة ،و يملك هذا المكتب 17 فرع له في كل من أوربا و أمريكا الجنوبية و آسيا و الشرق الأوسط ،و يختص هذا المكتب في قضايا الإستثمار و التحكيم التجاري الدولي و المنازعات الجبائية.

و قد سبق لهذا المكتب تقديم خدمات للدولة الجزائرية ،و كان ذلك في إطار النزاع الذي نشب ما بين شركة سوناطراك الجزائرية و شركة إيديسون الإيطالية في سنة 2012 ،و الذي كان معروض على الغرفة التجارية الدولية الواقعة بمدينة لندن.

حيث أن السلطات الجزائرية إستعانت هذه المرة بخدمة المحاماة الأمريكي من أجل مراجعة و تعديل قانون المحروقات ،فالدولة الجزائرية تسعى من خلال تعديل قانون المحروقات إلى إستقطاب كبرى الشركات العالمية للإستثمار في قطاع المحروقات الجزائري.

و في هذا السياق علم موقع ألجيري بارت أن مكتب المحاماة الأمريكي سيقوم بتقديم تقرير الإستشارة حول هذا الشأن للسلطات الجزائرية قبل نهاية شهر جوان 2018.

 

عبدو سمار – ترجمة