لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن الشركة الأمريكية ExxonMobil سترسل وفد رفيع المستوى لزيارة الجزائر و التباحث مع السلطات الجزائرية ،مع أن شركة إكسون موبيل تعد شركة أمريكية عملاقة في مجال التنقيب و إستغلال المحروقات ،بحيث تعد من بين 10 كبرى الشركات العالمية في هذا المجال المحروقات ،و الدليل على ذلك هو تحقيق هذه الشركة لأرباح سنوية تقدر بـ 205 مليار دولار.

و مثلما أشرنا له سيقوم هذا الوفد الممثل لشركة إكسون موبيل بزيارة الجزائر يوم 03 أفريل المقبل ،و ذلك من أجل التعرف على الوضع الأمني و الإقتصادي للجزائر ،كما سيجري هذا الوفد مباحثات مع كبار المسؤولين في الجزائر.

فالشركة الأمريكية إكسون موبيل وفقا للمعلومات التي تحصل عليها موقع ألجيري بارت تريد إقامة مشاريع إستثمارية ضخمة و طموحة هنا في الجزائر ،غير أنها تريد قبل ذلك الحصول على جميع المعلومات و التوضيحات حول الأوضاع في الجزائر الإقتصادية منها و السياسية و حتى القانونية.

مع الإشارة أن شركة سوناطراك تراهن على الدخول في شراكة مع الشركة الأمريكية إكسون موبيل ،بإعتبار أن هذه الشركة تملك إمكانات مالية كبيرة و تملك أيضا قدرات تكنولوجية متطورة ،يمكن توضيح ذلك من خلال مقارنة بسيطة ،شركة سوناطراك بحاجة إلى 12 سنة من أجل التنقيب و إستغلال حقل البترول بينما الشركة الأمريكية إكسون موبيل يمكنها القيام بذلك ما بين 02 و 05 سنوات على الأكثر.

عبدو سمار- ترجمة