لقد قررت الإدارة المشرفة على تسيير إقامة نادي الصنوبر المعروفة بإسم ” إقامة الدولة ” و الذي يترأسها المسمى حميد ملزي إرسال إعذارات لعدد كبير من الوزراء السابقين ،و كذلك إطارات سابقة في الدولة و حتى صحفيين مقيمين هناك.

و السبب في ذلك يكمن في إمتناع هؤلاء الوزراء و غيرهم من الشخصيات عن تسديد إيجارات الفيلات و الشاليهات المستغلة من طرفهم و ذلك لعدة سنوات ،مع الإشارة أن إقامة الدولة في حد ذاتها أصبحت تثقل كاهل الخزينة العمومية ،فمؤخرا فقط قررت السلطات تخصيص ما لا يقل عن 40 مليار سنتيم إضافية لدعم ميزانية إقامة الدولة.

و على إثر ذلك قررت الجهات المشرفة على إقامة طرد الشخصيات المقيمة التي لا تدفع الإيجارات ،و من بين هذه الشخصيات مثلما أشرنا نجد وزراء سابقين.

 

عبدو سمار

ترجمة