لقد صدر في الجريدة الرسمية المرسوم التنفيذي 18 – 86 المؤرخ في 05 مارس 2018 المحدد لكيفيات و آليات تطبيق التمويل الغير تقليدي و مراقبته ،و قد أعطت أحكام هذا المرسوم صلاحيات جديدة لمحافظ بنك الجزائر محمد لوكال.

حيث سيتولى بنك الجزائر تطبيق آلية التمويل الغير تقليدي المتمثلة في طباعة الأموال و ذلك لمدة 05 سنوات ،كما سيتولى مراقبة تطبيق هذا الأسلوب الجديد للتمويل ،و في هذا الإطار بالذات يقضي هذا المرسوم بإنشاء هيئة مكونة من ممثلين عن بنك الجزائر و ممثلين عن بنك الجزائر تتمثل مهمتها الرئيسية في إقتراح البرنامج الملائم لتطبيق أسلوب التمويل الغير تقليدي و مراقبة النتائج المترتبة عن ذلك ،و بالأخص تأثير هذا الأسلوب الغير تقليدي على الخزينة العمومية ،و في نفس الوقت ستقوم هذه اللجنة التي تخضع لإشراف بنك الجزائر بتقديم مقترحات لتحسين الوضع الإقتصادي للبلاد.

و من المفترض أن يقوم محافظ بنك الجزائر بموجب أحكام هذا المرسوم برفع تقرير كل 06 أشهر إلى رئاسة الجمهورية يتضمن حصيلة عن أسلوب التمويل الغير تقليدي ،و يمكن القول أن أحكام هذا المرسوم التنفيذي من شأنها أن تعزز دور بنك الجزائر في المنظومة الإقتصادية و المالية للبلاد.

عبدو سمار

ترجمة